مكان تواجدنا فى مدينة جدة ، شارع الأمام الشافعي
التواصل على البريد الإلكتروني Info@ORkidapest.com
اتصل بنا على 0563003530

الفئران النرويجية

المشاركة
لطلب الخدمة

الفئران النرويجية من أكثر القوارض شيوعا بين الثدييات، وهي تتسبب في العديد من الخسائر لأصحاب المنازل وكذلك تتلف المحاصيل الزراعية والمنتجات الغذائية ويطلق على فأر النرويجي بالفئران البنية كما أنها أكبر قليلًا من فئران السقف هذا مع وجود بعض الإختلافات الواضحة بينها وبين تلك الأنواع.

لديها أنف بارزة وآذان صغيرة وذيل ملئ بالقشور وشبه عاري وأقصر من الرأس والجسم معًا. يمكن التمييز بين الفئران النرويجية وفئران السقف من خلال طول الذيل حيث أن فئران السقف يصل طول الذيل إلى الأنف بينما فئران النرويج لا يصل أبعد من الأذنين.

وتعتبر أمريكا الشمالية هى الموطن الأصلي لهذا النوع من الحشرات فقد انتقلت إليها من خلال السفن من الدول الأوروبية وهذا خلال عام 1775م، لكن بعد ذلك انتشرت الفئران النرويجية إلى حوالي 48 دولة أخري من بينها المملكة العربية السعودية. يمكن العثور على الفئران النرويجية في الأماكن التى يتواجد بها البشر وفي الارتفاعات المنخفضة وغيرها.

المظهر الخارجي لفأر النرويجي

يصل طول الفئران النرويجية إلى 40 سم وهي من القوارض الكبيرة في الحجم والتي قد تزن أكثر من 500 جرام، ويملك هذا النوع فرو داكن اللون أو رمادي، ويغطي جسمها الفراء بما في ذلك آذانها وذيلها وهم يملكون أذيال قصيرة.

أين تعيش الفئران النرويجية؟

الفئران النرويجية ترتبط إرتباطا وثيقا بالبشر، ولذلك فهم يعيشون في المناطق الحضرية ويسكنون داخل المنازل أو حولها خاصة في المستودعات والمخازن والموانئ والمزارع داخل الحظائر ومخازن الحبوب ومباني الماشية وأقفاص الحيوانات.

وهم يحفرون تحت المباني يبنون أعشاشهم وكذلك يبنونها أسفل الألواح الخرسانية وعلى طول ضفاف الأنهار وحول الأحواض الترابية وفي مقالب القمامة وذلك بحثا عن الطعام والماء والمأوى، وهي تستطيع التسلق إلا أنها تميل إلى السكن في الطوابق السفلية للمباني متعددة الطوابق.

الطعام الذي تتناوله الفئران النرويجية

تأكل الفئران النرويجية أي نوع من الطعام،وهم يميلون إلى الأصناف الطازجة ولا يحبون الأطعمة الملوثة، كما أنهم يفضلون الحبوب واللحوم والأسماك والمكسرات وبعض أنواع الفاكهة، وتشرب الفئران يوميا حوالي 15 إلى 30 مل من الماء يومياً إذا كانت تتغذى على الأطعمة الجافة، ولكنها تحتاج إلى كميات أقل من الماء عندما تكون الأغذية الرطبة متوفرة، وهي تجد في المواد الغذائية التي توجد في القمامة المنزلية كل ما تبحث عنه ولذلك فهي تهاجم المنازل طيلة الوقت.

دورة حياة الفئران النرويجية

تعد الفئران النرويجية من الفئران الليلية والتي يزداد نشاطها في الفجر لكي تبحث عن الطعام والماء، وهي تنشط في ساعات النهار الأولى، وتعاني الفئران من ضعف البصر ومن عمى الألوان وهي تعتمد أكثر على السمع وحاسة اللمس والتذوق.

وتستخدم الفئران حاسة الشم القوية لتحديد المواد الغذائية والتعرف على الفئران الأخرى كما أن حاسة التذوق لديهم ممتازة، ويمكنهم اكتشاف الملوثات في طعامهم بسرعة، وتلد الفئران من 6 إلى 12 فأر في المرة الواحدة وذلك بعد من 21 إلى 23 يوما وهي فترة الحمل.

وتعاني الفئران النرويجية من ضعف البصر ولذلك في أغلب الأحيان تعتمد على باقي الحواس كالتذوس واللمس والشم، بالإضافة إلى ذلك هذا النوع من الفئران حاس جدا للحركة لمسافة تتراوح من 30 إلى 50 قدم بعيدة. كما أن الفئران النرويجية لديها عمى ألوان فلا تتمكن من تمييز الأطعمة بلونها بدلًا من ذلك تستخدم الرائعة لتحديد المادة الغذائية، هذا بالإضافة إلى أنها تعتمد على الرائحة في التعرف على المسارات التى تتخذها بشكل يومي للتنقل من مكان لآخر وتمييز أعضاء الجنس الآخر الذين هم على استعداد للزواج وتستطيع التمييز بين أعضاء المستعمرات الخاصة بهم والغرباء عنهم وما إذا كان هذا الغريب قوي أو ضعيف وهذا كله من خلال حاسة الشم لديهم.

هكذا تتمكن الفئران النرويجية من الإستفادة بالحواس لديها للتكيف مع البيئة التي تتواجد فيها، هذه الحواس وخاصة حاسة التذوق من الممكن أن تعيق من فكرة القضاء عليهم حيث أنها تتمتع بحاسة تذوق رائعة تساعدها في الكشف عن بعض الملوثات الموجودة في طعامهم وهذه الحساسية للتذوق من الممكن أن تتطور وترفض تناول أنواع معينة من الطعوم وخاصة لو كانت تلك الطعوم ملوثة برذاذ من المبيدات الحشرية أو المواد الكيميائية الأخري.

الفئران النرويجية حديثة الولادة

تكون بلا شعر وعيونها مغلقة، ولكنها تنمو بسرعة ويمكنهم تناول الطعام الصلب بعد 3 أسابيع وتصبح مستقلة تماما في حوالي 3 إلى 4 أسابيع وتصل إلى مرحلة النضج الجنسي عند 3 أشهر من العمر.

وترتفع نسبة التكاثر لديهم في فصلي الربيع والخريف وتنخفض خلال فصل الصيف وتتوقف تمامًا في فصل الشتاء، وتمتلك الفئران النرويجية قدرات جسدية فائقة فهي تتمكن من التسلق والقفز والسباحة.

وتتحرك الفئران مسافة من 100 و 150 قدم أي ما يعادل من 30 إلى 45 متر وهي نادرا ما تسافر لمسافة أبعد من 300 قدم أو 100 متر وذلك للحصول على الطعام أو الماء، وتستكشف الفئران بيئتها بإستمرار وتحفظ المكان الذي تعيش به، وهي تتمكن من تجنب الفخاخ والطعم لعدة أيام أو أكثر بعد وضعهم.

الأضرار التي تسببها الفئران النرويجية

  • تلوث المواد الغذائية وعلف الحيوانات وهي تضر محاصيل الحقول قبل وأثناء الحصاد، وأثناء المعالجة والتخزين كما أنها تضر الحاويات ومواد التعبئة التي تخزن فيها الأغذية والأعلاف.
  • تسبب العديد من الأضرار الهيكلية للمباني عن طريق الحفر والقضم وهي تضعف أساس البناء والألواح والسكك الحديدية وتضر بالمصارف وقنوات الري والسدود والأسلاك الكهربائية وأنابيب المياه.
  • تضر المنازل من خلال قرض الأبواب وعتبات النوافذ والجدران والسقوف والأرضيات ويمكن أن تحدث أضرار كبيرة للهياكل والجدران.
  • تنقل العديد من الأمراض للبشر أو الماشية مثل التيفويد،و داء البريميات، وداء السكارى، والسالمونيلا أو التسمم الغذائي، وحمى الطاعون.

كيف يمكن أن أتعرف على الفئران النرويجية في منزلي؟

يمكن تحديد وجود الفئران من خلال عدد من العلامات ومنها:

  • العثور على براز الفئران على طول السلالم وفي مناطق التغذية، وبالقرب من المكان الذي تعيش به .
  • رؤية المسارات التي تشير إلى وجود الفئران بما في ذلك آثار الأقدام أو علامات الذيل على الأسطح المتربة.
  • رؤية بول الفئران والذي يكون عبارة عن بقع من البول توجد على طول الطرق أو في مناطق التغذية.
  • رؤية الفئران بجانب الجدران أو علىطول الأسوار بجانب المباني.
  • رؤية الزيوت والأوساخ التي تتركها فراء الفئران على طول المسارات بشكل متكرر.
  • رؤية أثار القرض على الأبواب أو الحواف أو الزوايا أو الجدران أو الأسطح الأخرى.

دور شركة مكافحة الحشرات بجدة في القضاء على الفئران النرويجية

تقوم شركة مكافحة الحشرات بجدة على تدريب الفنيين لمساعدتك في إدارة مكافحة الفئران النرويجية ثم تقوم بوضع برنامج فريد لحالتك بما يتماشى مع تصميم وشكل المنزل الخاص بك، ويمكن أن توفر الشركة الحل الصحيح لإبقاء الفئران النرويجية خارج منزلك أو نطاق عملك.

نصائح هامة لحماية منزلي من هجمات الفئران النرويجية

يجب أن تدرك أن الفئران النرويجية تنجذب إلى المنازل أو المباني الخاصة بك من أجل الحصول على الضروريات ليس أكثر وهذه الضروريات تتمثل في الغذاء والماء والمأوي، ولكن طرق الوقاية الفعالة تحتاج إلى الحد من هذه المصادر على قدر الإمكان وهكذا تتمكن من حماية منزلك وأفراد العائلة من هذه الحشرة.

حتى تمنعها من الحصول على غذائها ينبغي أن تحفظ الطعام في الأماكن المغلقة حتى لا تتمكن من الوصول إليها وهذا يشمل جميع أنواع الحبوب والبذور وأيضًا أطعمة الحيوانات الأليفة، احرص على تنظيف البذور المتساقطة منك أو بقايا المواد الغذائية بإستمرار، أيضًا يجب أن يكون غطاء القمامة أمن وتحرص على تفريغها بشكل مستمر لأنها إن لم تحصل على غذائها من الأطعمة الموجودة في المنزل ستلجأ إلى القمامة وتختار ما يناسبها.

  •  تغطية حاويات القمامة بغطاء آمن والتخلص منها بشكل منتظم.
  • تغطية أغذية الطيور والحيوانات الأليفة في حاويات مختومة.
  • عدم ترك النوافذ والأبواب مفتوحة.
  • إغلاق الفجوات والشقوق حول الأبواب أو النوافذ أو المداخن.
  • وضع أسلاك على النوافذ والأبواب لحماية المنزل من الأبواب.
  • تقليم الأشجار والنباتات في حديقة المنزل.
  • إزالة جميع مخلفات الحيوانات الأليفة.
  • معالجة مشاكل تسربات السباكة والتخلص من المياه المتراكمة في الفناء.

يمكنك طلب الخدمة من هنا

يسعدنا التواصل معكم سيتم الرد في اقرب وقت

تواصل معنا على

0563003530

تعرف عنا اكثر
go2top